الديكور الريفي.. لوحة من الطبيعة

الديكور الريفي.. لوحة من الطبيعة

يتميز الديكور الريفي بطابع من  الراحة والهدوء، فهو تصميم يجمع بين الماضي و الحاضر بأناقة خاصة. وكل ركن وزاوية في الديكور الريفي  بمثابة لوحة فنية جميلة، فمثلاً الأرائك ذات اللون البني أو الخشبي التي تعطي  صورة عن الطبيعة، والأرضيات الباركيه أو الطابوق القديم كذلك الجدران التي يفضل أن تترك على طبيعتها لتحافظ على الطراز والاسقف التي تشكل أساس في هذا النوع من الديكور.

أما الألوان فغالباً تدور في عالم الطبيعة واللون المحايد مثل الأبيض والبيج والرمادي والبني والأخضر.

جمالية متكاملة

هناك بعض اللمسات التي تزيد الديكور الريفي سحراً وجمالاً منها الموقد الحجري بلون رمادي أصلي و خشبي، إذ يمكن أن يتوسط أحد الجدران في صالة الاستقبال، طاولات من وحي الحقول من مادة الخشب يتم توزيعها في الصالات وغرفة المعيشة ، الإضاءة الخافتة والمركزة في أماكن متفرقة بحيث تبدو متناسقة.  كذلك الستائر من الدانتيل الأبيض أو البيج الفاتح.

أما المطبخ يمكن اختيار أنواع من الحجر أو البورسلان للأرضيات والاسقف ليتماشى مع طبيعة الديكور العام على أن تكون بألوان طبيعية واعتماد أرفف تُزين ببعض قطع الانتيك. والحمام يمكن إضافة بعض النباتات الصناعية والورود واختيار الأدوات الصحية بتصاميم تقليدية.

نباتات و ورود

لغرف النوم خصوصية في الديكور الريفي تبدو في اختيار السرير والمفروشات وخاصة الشرائف والأغطية المطرزة. ويفضل اختيار أنواع من ورق الجدران مزين بالورود أو  تركيب حجر طبيعي.

لابد أن يتم  تزيين غرفة النوم بنغمات ناعمة و هادئة من حيث  الأثاث والسقف والجدران والمفروشات وقطع السجاد المصنوعة يدوياً لتكتمل الصورة للبيت الريفي.

أجمل ما يمكن عمله في الديكور الريفي هو إطلالة  الشرفات على الحديقة وأن كانت مساحتها صغيرة، فمن خلالها تكتمل صورة البيت الريفي بتفاصيله.

من النصائح التي تضفي على الديكور الريفي لمسات خاصة، المزج بين عدة طرز في الأثاث والمواد مثلاً اختيار الخشب الخام  المطلية باللون الأبيض، تزين الصالات بأبجورات كلاسيكية تقليدية أو عصرية  ولوحات فنية.